الأحد 16 يونيو 2024

الخامس والسادس من سلاسل ام غراب

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

امسح سلالم
ولا ...ارقص ع السلالم
ايه الي دخل السلالم في الرواية بتاعتنا يا حنون 
فكرة السلالم كانت السبب
في .......
لا انتظروا...
قبل ما احكي عن موضوع السلالم
لازم ارجع بالاحداث من لحظة ما وقفنا
الجزء السادس
سلاسل ام غراب
للكاتبة...حنان حسن
بعدما كان خلاص...
الراجل الضخم ...بدء ينزل علي وجهي بمية الڼار
سمعت صوت بيوقفة
وبيقولة..
انا جيتلك اهوه
خلي حسابك معايا 
انا 
وسيبك منها خالص
في اللحظة دي
التفتوا الجميع 
با اتجاه الصوت...
الي كان تحديدا
علي باب اوضة ام غراب
واتفاجئوا ب...دندوشة
واول ما شافها الراجل الضخم
شال ايده من عليا
وسالها..
وقال..انتي ام غراب
فا قربت منه دندوشة بكل جراءة
وقالتلة..
تؤتؤ ..انا قريبتها
فا ثار الراجل الضخم وثار الجميع من جديد
وھجم الراجل الضخم عليا من تاني
وقال..
يبقي انا هعذبكم انتوا الاتنين
لغاية ..
ما تقولوا علي مكان ام غراب
وكان رايح عشان يحكم قبضتة علي دندوشة كمان

لكن..
قبل ما ېلمس دندوشة
في شيئ وقفة
بمجرد ما بص في عنيها
برق عنية
و مسك دراعة...
وكان واضح أنة بيتالم
وفجائة..
لقيتة بيرجع للخلف
وقال للناس الي معاه..
يلا ببنا يا جماعة
فا اعترضوا الجميع ورفضوا يمشوا
فا خرج الراجل الضخم لوحده بسرعة.. 
وترك الاربعة الباقيين
فا صړخت واحدة من اصحاب الٹأر
وقالت..
انا مش همشي من هنا
غير لما اكتف الاتنين دول
واۏلع فيهم... وفي الشقة 
بالبنزين ده
وبعدها 
هعرف ازاي اوصل لام غراب
فا وافق الجميع علي قرارها
وبدؤا الاربعة
بالالتفاف حواليا انا ودندوشة
ولاحظت ان كان مع احدهم حبل 
ومع الاخر زجاجة فيها بنزين
ويبدوا انهم
كانوا جاديين فعلا في انهم ېحرق...وني انا ودندوشة
والشقة كلها
وكانوا مش هيتركونا غير واحنا...
للكاتبة..حنان حسن
وفي اللحظة دي
اخدتني دندوشة خلف ظهرها
وقالت لهم...
الي مستغني عن عمرة يقرب مننا
فا قربوا الثلاثة عشان يهجموا علينا مره واحدة
وفضلت دندوشة واخداني خلف ظهرها
بدون ما ترفع ايديها ..
ولا تتحرك 
حركة واحدة
وفجاءة..
لقيتهم بدؤا يعملوا حركات غريبة... هما الاربعة
ويقولوا.. لبعض...
طفوا الڼار
وفضلوا يصرخوا 
ويقولوا...
الڼار هتاكل جسمنا
وكانوا كلهم يتنططوا زي الفشار في الحلة
الي علي الڼار
والغريبة...
ان مكنش في ڼار في المكان خالص
والاغراب..
اني لقيتهم خرجوا يجروا 
علي بره
وكأنهم بيهربوا من حاجة 
وبعدما خرجوا
لقيت دندوشة 
بتسالني
وبتقولي..
ها ...ايه رايك بقي
شوفتي خليتهم يخافوا ويجروا ازاي
قلت...اية ده يا دندوشة
انتي خوفتيهم فعلا وانقذتي حياتي
فا سالتني دندوشة
وقالت..
انا استاهل ايه بقي دلوقتي
قلت..اطلبي اي حاجة 
وانا هعملهالك
فا لمست خدى بحنية
وقالت..
يعني اطلب اي حاجة نفسي فيها
قلت..طبعا اطلبي
فا ابتسمت
قالت..انا نفسي... في حضڼ
فا بصتلها بتعجب..
وبعدت عنها..
وقلت..
ايه يا ولية مالك
جرالك ايه
فا ضحكت دندوشة
وقالت..
بضحك معاكي يا قلبي
المهم دلوقتي ..
روحي بسرعة لمي هدومك
عشان اوصلك لغاية امك
بدل ما تقابلي حد تاني
من الي ليهم ثأر عند ام غراب
قلت..
هو لسة في حد تاني له ثأر عندها
قالت..ييييييياه
دي البلد كلها هتلاقيها هنا دلوقتي
قلت..ماشي
استني هنا علي ما اروح الم هدومي
وفعلا ..
دخلت وجيبت شنطة
وبدات الم في هدومي
واثناء ما كنت مشغولة بجمع ملابسي
سمعت صوت جرس الباب بره
فا ندهت علي دندوشة
وقلتلها ..
افتحي يا دندوشة
لكن..
الجرس فضل يرن ...ودندوشة مردتش عليا
ولا حتي فتحت الباب
فا رجعت انادي عليها تاني
وبردوا مردتش
والجرس مازال بيرن
فا خرجت اشوفها مش بترد عليا ليه
والغريبة اني لقيت دندوشة اختفت من الشقة
فا خرجت افتح الباب
ولما فتحت الباب
اتفاجئت..
ان دندوشة هي الي بتخبط
وبترن الجرس
فسالتها
 

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات