الإثنين 17 يونيو 2024

الجزء الثاني زوجه على ما تفرج

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

بصيت لعمتي
وقلت..
احب اقول راي لرشاد نفسة
وافقت عمتي علي طلبي
واتصلت برشاد لياتي لغرفتي
وبالفعل
دخل رشاد عندي الغرفة
وسارعت عمتي بشرح ما حدث بيني وبينها
وقالت..
ايمان ادامك اهية
اسالها انت عن رايها بقي
انا مرراتي مش مستحملة
للكاتبة..حنان حسن
وفي اللحظة دي
اقترب مني رشاد
وتحدث بنبرة هادئة
وقال...
..انا بطلب ايدك يا ايمان 
وعايز اعرف رايك
بعدما استمعت لرشاد
كان نفسي اقولة
ان طلبة ده
كان حلم حياتي
الي كنت بحلم بيه طول عمري
لكن...
بعد ما عرفت ان رشاد عايز
يتجوزني مؤقتا
لغاية ما ظروفة تسمح
بالزواج من زوجة حلوة
واني هبقي 
زوجة علي ما تفرج
لقيتني عايزة ارفض
واقولهم...
اني رافضة طلبهم
انا صحيح عارفة ان شكلي دميم
ومحدش هيقبل يتجوزني
وهفضل طول عمري من غير جواز
وطلب رشاد بالنسبالي اخر فرصة ليا 
لكن الي ميعرفهوش
اني عندي كرامة وعزة نفس
واستحالة اني اقبل علي نفسي
لقب
زوجة علي ما تفرج
لكن للاسف
انا معنديش رفاهية الاختيار

وواضح جدا
اني لو رفضت رشاد ...
عمتي هتثار لكرامة ابنها
وهتطردني في الشارع
طيب اعمل ايه
وارد اقولهم ايه
وفي اثناء ما كنت شاردة بذهني 
وبفكر هقولهم ايه
انتهبت علي صوت عمتي
وهي بتصرخ فيا
وبتقولي
ما تنطقي يا ايمان
وتقولي ..
موافقة 
ولا مش موافقة 
هي مش كيمياء يعني
للكاتبة..حنان حسن
وفي اللحظة دي
بصيت لرشاد
وقلت..
موافقة بس بشرط
بصيتلي عمتي پغضب
وقالت..
نعم يختي 
شرط
انتي كمان هتتشرطي
قلت..ايوه
انا عندي شرط لجوازي منك يا رشاد
ولازم تسمعة
ردت عمتي پغضب
وهي بتمسك ايد رشاد
عشان...
تاخدة وتخرج من الغرفة
وقالت..
لا خلاص
مش عايزين نسمع شروطك يا بنت اخويا
انا اصلا قلتلة... متعملش في نفسك كدة
لكن ابني الي غاوي قرف
احنا اسفينلك يا ايمان
وفضلت عمتي تدفع رشاد بايديها للخروج
من الغرفة
لكن الغريبة
ان رشاد استوقفها
وسالني
وقال..انا عايز اسمع شروطك يا ايمان
ردت عمتي پغضب
وقالت..
شروط ايه الي عايز تسمعها انت كمان
رد رشاد علي عمتي
وقال..
لحظة بس يا امي
انا عايز اعرف شروط بنت خالي
بصيت لرشاد
وقلت..
هو شرط واحد
قال..ايه هو
قلت... الجواز يبقي علي الورق فقط
وتبقي جوازة مؤقتة
جوازة علي ما تفرج
رد رشاد
وقال..
مش فاهم قصدك ايه
قلت موضحة
انا عارفة ان طلبك للجواز مني بسبب هيثم
ابنك ..
عشان خاېف عليه من الپهدلة ..
والجواز طبعا
هيبقي مؤقتا
لغاية ما ظروفك تتحسن
وتلاقي عروسة مناسبة
وبصراحة..انا كمان هتجوزك
لنفس السبب
وهو الحرص علي مصلحة هيثم ابن اختي.. مش اكتر
وبما ان الجواز هيبقي مؤقت
عشان كده...
انا بشترط 
ان الجواز يبقي علي الورق فقط
لغاية ما الظروف تتحسن
وتتجوز واحدة مناسبة
فا بصلي رشاد بتعجب
وقالي..
بالرغم من اني مستغرب من الشرط بتاعك
لكن انا موافق طبعا
واقترب رشاد مني
وسالني
وقال..ممكن بقي اجيب الماذون النهاردة
عشان الحق اعمل اجراءات السفر
قلت...ممكن
ابتسم رشاد
وقالي..
انا عايزك تقولي علي طلباتك كلها لماما
وشوفي ايه الي يلزمك
وانا موافق عليه
من قبل ما اعرفه
وبعدما خرج رشاد وسابني مع عمتي
لقيتها بتسالني بسخرية
وقالت...
قولي ايه طلباتك يا ست العرايس
قلت..انا مليش طلبات
هي اصلا الجوازة هتبقي مؤقتة..
وانا مش عايزة حاجة
وطبعا عمتي
ما صدقت اني قولت اني مش عايزة حاجة
وخرجت تجري
من الغرفة
قبل ما ارجع في كلامي
للكاتبة..حنان حسن
المهم...
بعدما تممنا الزواج ...
والماذون كتب الكتاب
تاني يوم
اتفاجئت برشاد
جاي من بره
وعلي وشة حزن ملحوظ
وكان واضح ان في مصېبة حصلت
لانه كان شايل هموم الدنيا علي دماغة
للكاتبة..حنان حسن
وفي اللحظة دي
سالتة عمتي
وقالت..
مالك يا قلب امك
رد رشاد بكسرة نفس
وقال..
العهدة
 

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات