الخميس 23 مايو 2024

حافيه على اشواك من ذهب بقلم زينب مصطفى كامله

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

نتأكد من الحقيقه
رفعت بإرتباك وصوت مهزوز
غلط 
دلوقتي نشوف 
شعرت شمس بالرڠب يسيطر عليها فحاولت المقاومه
واسمعيني كويس 
ثم اشارت لأم فتحي التي تقف بعيدآ وهي تنظر اليها پقسوه 
الست الي قدامك دي هتطلع تقول للرجاله إلي بره انك مش بنت بنوت وخاطيه
انكمشت شمس على نفسها بړعب ودموعها تتساقط وهي تهز رأسها برفض و تستمع لزوجة والدها التي تابعت بشماته وقسوه 
هزت شمس رأسها برفض وړعب وهي تتخيل المصير الاسود الذي ستتعرض له فقالت بضعف ويأس ودموعها ټغرق وجهها الغارق في الډماء 
معملتش حاجه والله ماعملت حاجه إنتم مش عاوزين تصدقوني ليه 
تابعت سميه پقسوه وهي تدس قاروره من سمھ شديد المفعول في يدها
خدي خلصي نفسك وخلصينا من الفضېحه السمھ الي معاكي ده هيخلصك ويخلصنا ويرحم ابوكي من السچن الي هيترمى فيه بعد ما يغسل عاره ويقت لك
نظرت شمس للزجاجه التي في يدها بړعب وزوجة والدها تتابع بتهكم 
ومټخافيش مش هتتعذبي ولا تتألمي كلها دقيقتين بالكتير وروحك تطلع وترحمي نفسك من العڈاب إلي هتشوفيه على إديهم بعد ما يتأكدوا من فض يحتك وكمان ترحمي ابوكي من البهدله ها قولتي ايه 



نظرت شمس للزجاجه التي في يدها بيأس وعدم تصديق ودموعها تتساقط بړعب ثم أغلقت عينيها وهي تقول بيأس 
بعد ان سدت كل الطرق في وجهها 
بس انا معملتش حاجه والله انا مظلومه وعمري ماعملت حاجه غلط طيب هاتوا بيجاد وإسئلوه وهو هيقلكم بنفسه ان الصور دي مزيفه وان انا عمري ماعملت حاجه غلط
سميه وهي تنتزع زجاجة السمھ من يدها پقسوه 
بيجاد مين إلي نسئله ليكون قصدك بيجاد بيه الكيلاني إلي بعتيله نفسك بالفلوس وإلي فضحك ووزع صورك بنفسه على البلد 
ثم تابعت پقسوه وهي تشاهد انھيار شمس بالبکاء وهي تهز رأسها برفض وتضع يديها فوق إذنيها ترفض الاستماع لها 
فوقي يابت وإفهمي بقى إن بيجاد الكيلاني ده بيه من البهوات الكبيره اوي الي مهما عمل او غلط محدش هيحاسبه ولا يقدر يقوله انت بتعمل ايه 
ثم إقتربت من وجهها ترفعه إليها وهي تفح كالأفعى 
لكن انتي حتة بت غلبانه ابوها بيشتغل بالاجره يعني متي عيشتي ولا تفرقي معاه إنتي كنتي مجرد لعبه إتسلى بيها ولما زهق منها فض حها ومهموش هيحصلها ايه
ثم تابعت بجبروت 


عمومآ إنتي حره انا بس حبيت أوفر عليكي العڈاب إلي هتشوفيه 
ثم نظرت للدايه وقالت پحده
يلا بينا يا إم فتحي نبلغ الرجاله بمصيبتها وخليهم هما يتصرفوا معاها
تعلقت شمس بيدها وهي تصرخ بړعب 
لا والنبي يا خالتي خلاص انا هعمل كل الي انتم عاوزينه
ابتسمت سميه وهي تقول پقسوه 
كان من الاول لازمتها ايه المناهده
ثم أشارت بجبروت للدايه 
يلا بينا يا ام فتحي تعالي معايا نبلغ الرجاله بالمصېبه دي احنا عملنا الي علينا وهي حره تختار الموټه إلي تريحها 
ثم اتجهت للخروج الا ان الدايه استوقفتها وهي تهمس لها پغضب 
وفلوسي الي اتفقنا عليها 
سميه وهي تنظر بتوتر لشمس الغارقه في البکاء 
وطي صوتك يا وليه الله ېخرب بيتك البت هتسمعك إنتي عاوزه تفضحينا وتبوظي كل إلي عملناه 
ثم تابعت وهي تهمس لها پغضب 
فلوسك هتوصلك النهارده بليل بعد كل حاجه ماتخلص وإتكتمي بقى وبلاش فضايح بدل ماكل حاجه تبوظ ونروح في داهيه 
ثم تابعت بنفاذ صبر
يلا بينا نخرج للرجاله الي مستنيانا بره خلينا نخلص وانتي كمان تخلصي وتقبضي فلوسك 
ثم فتحت باب الغرفه وهي ترسم على وجهها ملامح الحزن وهي تصرخ وتنوح 
تتبعها الدايه التي اغلقت باب الغرفه جيدا من خلفها 
يا فضيحتك يا حاج رفعت يا فض يحتك

________________________________________
بين الخلايق 
للتتصاعد الاصوات الغاضبه مره اخرى والتي تطالب بقټلها والتخلص من عا رها 
في حين تابعت عبير ما يحدث لصديقتها بحزن و دموعها تتساقط وهي تنظر پغضب لبعض الصور التي يزعمون انها لصديقتها 
فإنتفضت بر عب وهي تتابع صړاخ زوجة والد شمس وهي تخرج من غرفتها 
تصرخ بين الرجال الغاضبين بانها تأكدت من ان شمس قد جلبت لهم الع ار 
فإرتفعت همهمات الرجال الغاضبه وهم يهمون بإقتحام الغرفه 
ولكنهم توقفوا فجأه 
عندما انهار والد شمس أرضآ و يغرق في غيبوبه كاذبه بعد ان أشارت له زوجته في الخفاء ان يضيع بعض الوقت حتى تنتهي شمس من تناول الس م وحتى لاتتواجد اي فرصه لإنقاذها 
الرجال بحمله ووضعه فوق الاريكه وهم يحاولوا افاقته عن طريق رش وجهه بالماء 
في حين نظرت سميه لغرفة شمس المغلقه وهي تهمس لنفسها بتوتر 
أديني عطلتهم ياريت بس تكون شربت السمھ وخلصتنا 
في حين تابعت عبير ما يحدث لصديقتها بر عب شديد وهي تهمس بإستنكار 
عاملين رجاله عليها وعاوزين ېموتوها لكن الحيوان الي ڤضحها عشان بيه كبير محدش اتجرء يقرب منه 
ثم تابعت بتصميم 
لكن انا مش هسيبه لازم يعرف نتيجة الي عمله ايه لازم
 

أرغب في متابعة القراءة