السبت 13 أبريل 2024

قصة سيدنا سليمان كامله

موقع أيام نيوز

قصة سيدنا سليمان عليه السلام
الجزء الخامس 
جاءت الأخبار لسليمان بوصول
رسل بلقيس وهم يحملون الهدية
وأدرك سليمان على الفور أن الملكة
أرسلت رجالها ليعرفوا معلومات عن قوته لتقرر موقفها بشأنه
ونادى سليمان في المملكة كلها أن يحتشد الجيش
ودخل رسل بلقيس وسط غابة كثيفة مدججة بالسلاح
فوجئ رسل بلقيس بأن كل غناهم وثرائهم
يبدو هباء وسط مملكة سليمان
وصغرت هديتهم في أعينهم
وفوجئوا بأن في الجيش أسودا ونمورا وطيورا
وأدركوا أنهم أمام جيش لا يقاوم
ثم قدموا لسليمان هدية الملكة بلقيس على استحياء شديد
وقالوا له نحن نرفض الخضوع لك
لكننا لا نريد القتال
وهذه الهدية علامة صلح بيننا ونتمنى أن تقبلها
نظر سليمان إلى هدية الملكة وأشاح ببصره
فلما جاء سليمان قال أتمدونن بمال فما آتاني الله خير مما آتاكم بل أنتم بهديتكم تفرحونالنمل
كشف الملك سليمان بكلماته القصيرة عن رفضه لهديتهم
وأفهمهم أنه لا يقبل شراء رضاه بالمال
يستطيعون شراء رضاه بشيء آخر
ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين
ثم هددهم
ارجع إليهم فلنأتينهم بجنود لا قبل لهم بها ولنخرجنهم منها أذلة وهم صاغرون.



وصل رسل بلقيس إلى سبأ
وهناك هرعوا إلى الملكة 
وحدثوها أن بلادهم في خطړ
حدثوها عن قوة سليمان واستحالة صد جيشه
أفهموها أنها ينبغي أن تزوره وتترضاه..
وجهزت الملكة نفسها وبدأت رحلتها نحو مملكة سليمان
جلس سليمان في مجلس الملك
وسط رؤساء قومه ووزرائه وقادة جنده وعلمائه
كان يفكر في بلقيس يعرف أنها في الطريق إليه
تسوقها الرهبة لا الرغبة ويدفعها الخۏف لا الاقتناع
ويقرر سليمان بينه وبين نفسه أن يبهرها بقوته
فيدفعها ذلك للدخول في الإسلام
فسأل من حوله إن كان بإمكان احدهم
ان يحضر له عرش بلقيس قبل أن تصل الملكة لسليمان
قال يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين 38النمل
فعرش الملكة بلقيس هو أعجب ما في مملكتها
كان مصنوعا من الذهب والجواهر الكريمة
وكانت حجرة العرش وكرسي العرش آيتين في الصناعة والسبك
وكانت الحراسة لا تغفل عن العرش لحظة..
فقال أحد الجن أنا أستطيع إحضار العرش
قبل أن ينتهي المجلس 
وكان عليه السلام يجلس من الفجر إلى الظهر
وأنا قادر على حمله وأمين على جواهره.
قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين 39النمل


لكن شخص آخر يطلق عليه القرآن الكريم
الذي عنده علم الكتاب
قال لسليمان أنا أستطيع إحضار العرش
في الوقت الذي تستغرقه العين في الرمشة الواحدة
قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك النمل
واختلف العلماء في الذي عنده علم الكتاب
فمنهم من قال أنه وزيره
أو أحد علماء بني إسرائيل
وكان يعرف اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب
ومنهم من قال أنه جبريل عليه السلام
لكن السياق القرآني ترك الاسم وحقيقة الكتاب غارقين في غموض كثيف مقصود
نحن أمام معجزة كبرى وقعت من واحد كان يجلس في مجلس سليمان
والأصل أن الله يظهر معجزاته فحسب
أما سر وقوع هذه المعجزات فلا يدريه إلا الله..
وهكذا يورد السياق القرآني القصة
لإيضاح قدرة سليمان الخارقة
وهي قدرة يؤكدها وجود هذا العالم في مجلسه
استودعكم الله 
اذا أتممت القراءة صل على النبى